إعدادية الدراز تتوج 278 متفوقاً في الحفل النوعي المميز “حلمي رضاك”

IMG_0037IMG_0012IMG_0016IMG_7095IMG_0019IMG_0021IMG_0023IMG_0025IMG_0027IMG_0028IMG_0029IMG_0030IMG_0031IMG_0032IMG_0033

في حفل نوعي مميز ووسط حضور غفير وبفقرات إبداعية حملت بصمات الطلاب، أجواء إتسمت بالبهجة والإحتفاء ، أقامت مدرسة الدراز الإعدادية للبنين حفلها السنوي لتكريم المتفوقين، وتوجت 278 متفوقاً بالامتياز العالي والامتياز، في الحفل الذي حمل شعار “حلمي رضاك” في إشارة لسعي المتفوق إلى رضا الله والوطن والوالدين، وتضمن فقرات نوعية ومواقف مفعمة بالمشاعر لأولياء الأمور الذين احتفوا بأبنائهم بالهدايا والزهور، وأقيم الحفل عشية الإثنين 17 أبريل 2017م.
وتضمن الحفل بعد عزف السلام الملكي وتلاوة من الطالب الحاصل على المركز الأول قاسم عباس الملا كلمة الإدارة التي ألقاها رئيس اللجنة المنظمة للحفل الأستاذ عبد الكريم شكيب، فيما ألقى كلمة أولياء الأمور الدكتور السيد صلاح علوي، وكانت كلمة المتفوقين الحاصل على المركز الأول على الثالث إعدادي علي حسين أحمد، وكلمة لطالب صف المعرفة للطالب الذي تحدّى التوحد علي حسين الشهابي.
وتفاعل الحضور مع الفقرات النوعية التي قدمها الطلاب في أنشودة “رضاك وطني” للطالبين حسين علي عبد المحسن وعلي مالك بمشاركة الأستاذ عبدالله المقهوي، وخاطرة “رضاك أبي” للطالب حسن عبد المنير، وأنشودة “رضاك ربي” للطالب قاسم عبدالهادي.
وشهد الحفل حضوراً حاشدا ًمن أولياء الأمور والمدعوين، وتصدّر الحفل حضور رئيس المدارس الأستاذ جاسم عبد الحسين ومدير مدرسة الأستاذ محمد علي عبدالله والمدراء المساعدين الأستاذ محمد مهنا والأستاذ عبد الكريم شكيب.

وشهدت فقرة التكريم مواقف عفوية تعبر عن مشاعر الطلبة وأولياء، وقدم الإرشاد الاجتماعي إهداءً تكريماً خاصاً للعشرة الأوائل، فيما كرمت كشافة الدراز البحرية المتفوقين من منتسبيها، وساد الحفل الأجواء الإحتفائية بالمتفوقين والمشاعر العفوية التقديرية لأولياء الأمور والمعلمين والطلبة.